Pour faciliter la communication entre les étudiants algériens préparant un magistère et les doctorants titulaires d'un magistère et tous les diplômés du système classique

Nous cherchons des modérateurs pour nous aider à gérer et améliorer le forum, SVP contactez l'administrateur, merci d'avance pour votre soutien!
Derniers sujets
» Inscription doctorat cotutelle ????
Dim 26 Nov 2017 - 11:51 par Sabin06

» Последние новости политики здесь
Jeu 23 Nov 2017 - 7:37 par Martinwhazy

» Recherche d'un encadreur pour doctorat en traduction
Mer 15 Nov 2017 - 9:10 par Boubrit

» Concours doctorat 2017/2018
Dim 5 Nov 2017 - 16:10 par Invité

» inscription 1ere année doctorat en science (doctorat classique)
Dim 5 Nov 2017 - 9:46 par SYH

» concours d'ingénieur de laboratoire en automatique
Mer 25 Oct 2017 - 11:33 par Invité

» heure max pour un vacataire
Jeu 19 Oct 2017 - 15:30 par Invité

» interrogation
Mar 10 Oct 2017 - 18:47 par Invité

» cherche sujet concours doctorat electrotechnique
Sam 7 Oct 2017 - 22:32 par maitre05

» modèle d'une autorisation d'un employeur pour passer le concoure de doctorat
Mar 3 Oct 2017 - 10:42 par HANANE SA

» Recrutements MAB - Les dernières annonces
Sam 30 Sep 2017 - 17:07 par Invité

»  Concours de recrutement MAB es-senia-Oran
Mar 26 Sep 2017 - 14:19 par yaminata

» Résultat de concours de recrutement MAB USTO-Oran
Lun 25 Sep 2017 - 20:06 par yaminata

» INSCRIPTION AU MASTER BIOLOGIE UNIVERSITE DE BLIDA
Jeu 21 Sep 2017 - 22:55 par Invité

» je cherche une solution
Dim 17 Sep 2017 - 21:48 par bbilel

» Déroulement de la préparation du doctorat aprés admission
Ven 15 Sep 2017 - 10:54 par HC79

» doctorat en science en architecture
Mar 12 Sep 2017 - 11:48 par Invité

» Concours de Doctorat 2017/2018 ?
Mar 29 Aoû 2017 - 17:53 par Abdou13016

» possibilité de se réinscrire
Sam 26 Aoû 2017 - 17:44 par Invité

» msila mab 2017
Mer 16 Aoû 2017 - 21:40 par Invité

» cherche une réponse
Mar 15 Aoû 2017 - 23:12 par Invité

» Résultats concours MAB de chlef
Dim 13 Aoû 2017 - 21:47 par mario

» Démarches Vacations
Sam 12 Aoû 2017 - 15:07 par Invité

» Concours recrutement SBA
Mer 9 Aoû 2017 - 15:44 par wardababa

» Sujets Doctorat informatique avec les corrigés
Lun 7 Aoû 2017 - 18:22 par ImeneMosta

Science Actualités
Science Magazine News
Nature Magazine News
Visitors Map
Chat
Qui est en ligne ?
Il y a en tout 10 utilisateurs en ligne :: 0 Enregistré, 0 Invisible et 10 Invités

Aucun

Le record du nombre d'utilisateurs en ligne est de 142 le Lun 23 Sep 2013 - 22:02

Vous n'êtes pas connecté. Connectez-vous ou enregistrez-vous

الأبحاث تؤكد أن الصوم لا يؤثر على جودة النوم ولا يسبب زيادة النعاس خلال النهار

Voir le sujet précédent Voir le sujet suivant Aller en bas  Message [Page 1 sur 1]

Admin Hania





****


رمضان وقت بدء العمل ووقت بدء الدراسة وتزداد الأنشطة الاجتماعية والاقتصادية حتى ساعة متأخرة من الليل وكأنه أصبح طبيعياً في شهر رمضان أن يسهر المرء بالليل وينام حتى ساعة متأخرة بالنهار فكل الظروف تهيئ خلال شهر رمضان لتشجيع مثل هذا النظام اليومي للصائم. أضف إلى ما سبق أن هناك تغيراً سريعاً في نمط تناول الطعام من النهار إلى الليل (الصوم خلال النهار والإفطار في الليل) والذي يصاحبه بعض التغيرات العضوية (الفسيولوجية) في الجسم.

   لذلك سنحاول في هذا السياق استعراض تأثير ما سبق على النوم في رمضان مدعمين ذلك بما توفر من أبحاث علمية.
   
   ونحتاج في هذا السياق إلى بعض التفاصيل حيث يجب التفريق بين تأثير الصوم على فسيولوجية الجسم وبين تأثير تغير نمط الحياة خلال شهر رمضان وتأثير ذلك كله على النوم.
   
   كيف يؤثر تغير نمط الحياة خلال رمضان على النوم؟
   يرتبط شهر رمضان لدى الكثير بالسهر خلال الليل. وتحدث تغيرات في نسق حياة المجتمع ككل مما يساعد على السهر خلال الليل. فساعة بدء الدوام لدى المسلمين تتأخر خلال رمضان وتنشط المحلات التجارية حتى ساعة متأخرة من الليل وكذلك القنوات الفضائية وتكثر اللقاءات الاجتماعية بين الأقارب والأصدقاء حتى ساعة متأخرة من الليل. وينتج عن السهر نقص حاد في عدد ساعات النوم خلال الليل لدى البعض مما قد يسبب الخمول والنعاس وتعكر المزاج خلال النهار.
   
   وقد وجدنا في دراسة أجريناها على طلاب كلية الطب (عينة مكونة من 56طالباً وطالبة) وتم نشرها في مجلة "Sleep and Hypnosis" أنه لا يوجد اختلاف في مجموع ساعات النوم التي ينامها الطالب خلال شهري شعبان ورمضان فقد نام الطلاب نفس عدد الساعات خلال شهر شعبان والثلاثة الأسابيع الأولى من رمضان. ولكن الاختلاف كان ظاهراً وجلياً في مواعيد وقت النوم والاستيقاظ فقد تأخر وقت النوم لدى الطلاب من الساعة 11.30مساءً إلى حوالي الساعة الثالثة فجراً خلال الأسبوع الأول من رمضان واستمر هذا التغير في الأسابيع التالية وتأخر وقت الاستيقاظ من الساعة 6.30صباحاً إلى الساعة 8.45صباحاً خلال الأسبوع الأول من رمضان والساعة 9.15صباحاً في الأسبوع الثالث من رمضان. ولم يصاحب ذلك تغير في عدد أو مدة الغفوات خلال النهار.
   
   والمفارقة أنه بالرغم من حصول الطلاب على نفس عدد ساعات النوم فإنهم كانوا يشتكون من زيادة حادة في النعاس خلال نهار شهر رمضان وهذا قد يعزى إلى احتمالات منها: التغير المفاجئ في مواعيد النوم والاستيقاظ احتمال وجود تغيرات فسيولوجية مصاحبة للصيام كتغير إفراز هرمون النوم (الميلاتونين) خلال الصوم، أو احتمال وجود بعض العوامل النفسية أو تغير المزاج التي تصاحب الصيام وتؤثر على النوم. وتبقى كل الاحتمالات السابقة نظرية وتحتاج إلى تأكيد.
   
   وفي دراسة أخرى تم نشرها في المجلة الطبية السعودية، قمنا بمقارنة نمط النوم خلال شهري شعبان ورمضان لدى ثلاث مجموعات، المجموعة الأولى ضمت مواطنين سعوديين، وضمت المجموعة الثانية مقيمين مسلمين، وضمت المجموعة الثالثة مقيمين غير مسلمين (أي لا يصومون خلال رمضان). وأظهرت الدراسة كما هو متوقع تأخر مواعيد النوم والاستيقاظ لدى المسلمين مواطنين ومقيمين وإن كان تأخر مواعيد النوم أكثر لدى المواطنين، ولكن النتيجة اللافتة للنظر في هذه الدراسة كانت تأخر مواعيد النوم لدى المقيمين من غير المسلمين بالرغم من عدم تغير أوقات بدء العمل الصباحي لدى هذه المجموعة. وهذا يدعم الفكرة القائلة إن سبب تغير نظام النوم في شهر رمضان هو تغير نمط الحياة لدى المجتمع ككل وليس الصيام.
   
   
   هل تحدث تغيرات فسيولوجية تؤثر على النوم خلال الصيام؟
   
   هناك بعض العوامل التي قد توثر على فسيولوجية النوم خلال الصيام. فتغير نمط ومواعيد ونوعية الأكل الفجائية من النهار إلى الليل قد ينتج عنها زيادة عمليات إنتاج الطاقة (الأيض) خلال الليل مما قد يؤدي إلى زيادة درجة حرارة الجسم خلال الليل. ففي العادة تنقص درجة حرارة الجسم حوالي نصف درجة مئوية قبل النوم مما يساعد على النوم ولكن نتيجة لزيادة الأكل في رمضان خلال الليل قد ترتفع درجة حرارة الجسم مما قد يؤدي لزيادة النشاط وعدم الشعور بالنوم خلال الليل. ويتبع ذلك خلال الصيام انخفاض درجة حرارة الجسم أثناء النهار والشعور بالنعاس أو بصورة مبسطة تغير الساعة الحيوية في الجسم . وهذه إحدى النظريات المطروحة عن علاقة الصوم بالنوم ولها ما يدعمها من الدراسات.
   
   ولكن هذه النظرية لم تتابطق مع بحث أجريناه حديثاً على مجموعة من المتطوعين الأصحاء ونُشر في مجلة "Sleep and Biological Rhythms"، حيث لم نجد أي اختلاف في النظام المعتاد لدرجة حرارة الجسم بين شعبان ورمضان كما أننا لم نجد أي تغير مهم في النظام (الإيقاع) اليومي لإفراز هرمون النوم (الميلاتونين) خلال الشهر الكريم. كما أن دراسات وقياسات النوم الموضوعية في المختبر لم تظهر أي تغير في جودة النوم خلال شهر رمضان. وبالرغم من شعور الصائمين بالنعاس خلال النهار إلا أن القياسات الموضوعية لزيادة النعاس في المختبر لم تظهر أي زيادة في النعاس خلال شهر رمضان عند حصول الصائم على نوم كاف خلال الليل.
   
   وقد أظهرت الدراسة السابقة زيادة وزن الصائمين خلال شهر رمضان وزيادة نسبة الدهون المكونة للجسم وهذا يعود للإفراط في الأكل خلال الليل.
   
   لذلك وبناءً على الدلائل المتوفرة من الأبحاث يبدو أن الصوم في حد ذاته لا يؤثر على جودة النوم ولا يسبب زيادة النعاس خلال النهار. وأن التغيرات التي تحدث في النوم خلال شهر رمضان قد يكون مردها إلى تغير نمط الحياة خلال شهر الصوم.
   
   من ذلك تتركز النصائح للصائمين خلال الشهر الكريم على الانتظام في نمط الحياة اليومي وعدم التغير المفاجئ في مواعيد النوم والاستيقاظ فنوم النهار لا يغني عن نوم الليل. لذلك ينصح القارئ الكريم بالحصول على ساعات نوم كافية خلال الليل والحصول بعد ذلك على غفوة قصيرة خلال النهار إن أمكن. كما أن الإفراط في الأكل خلال الليل وبالذات قبل النوم يؤدي إلى اضطراب النوم وزيادة ارتداد الحمض إلى المريء مما يؤثر على جودة النوم. وتزداد أهمية ما سبق ذكره في حق الأطفال حيث يجب على الوالدين مراعاة حصول أطفالهم على نوم كاف خلال شهر رمضان.

Voir le sujet précédent Voir le sujet suivant Revenir en haut  Message [Page 1 sur 1]

Permission de ce forum:
Vous ne pouvez pas répondre aux sujets dans ce forum